الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله -صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً ، أما بعد: فلم يزل التعليم في بلادنا الحبيبة يتطور ويجد الدعم اللامحدود من الدولة – حرسها الله – ولان دل على ذلك من حرصها على إيصال التعليم العالي وافتتاح الجامعات الناشئة في أقطار شتى من ربوع هذا الوطن الغالي؛ وذلك لرفع مستوى تأهيل أبنائها وبناتها، والنهوض بتعليمهم وتدريبهم، والوصول بهم إلى أعلى درجات العلم والرقي. ويأتي قسم الكيمياء في مقدمة أقسام الجامعة، بكوادره المؤهلة وإنجازاته في خدمة الجامعة والمجتمع ليتفاعل مع هذا النسيج والمنظومة العلمية الرائدة، وينضم إلى ركب هذه العجلة التطويرية المباركة. وقد سعى القسم في تطوير خططه وبرامجه الأكاديمية، وحرص على استقطاب الباحثين المتميزين من ذوي الكفاءات الفذة، وأسهم في تعيين المعيدين وابتعاثهم للحصول على الدرجات العلمية العالية؛ لسد حاجة القسم، ومازال يتشوف إلى تقديم المزيد من العطاء ولديه الطموح في فتح برامج الدراسات العليا لجذب المتميزين من الطلاب والطالبات ممن يرغبون مواصلة دراساتهم العليا وتيسير ذلك لهم.